الثلاثاء , 2 مارس 2021

اللوم واللوم … ومزيد من اللوم #التربية شايفين هذا الشخص...

اللوم واللوم … ومزيد من اللوم

#التربية

شايفين هذا الشخص الي حياته كاضيها كلها لووووم ويدخل بمتاهات جلد الذات ويظل يسال ليش وماليش وياريت ، وصوج فلان وصوجي ولو جنت هيج مسوي ، ولو سويت ووو

وياخذ منه وقت هواي وهو بهاي الحلقة

شلون يصير؟؟

اكيد بتراكم احداث ومواقف ، واكيد جزء منها بالطفولة
وهذا الي يهمنا

بالطفولة من طفلك يسوي خطا
مالة داعي سلسلة النصائح والملامه والاسئلة الي لاتقدم ولا تاخر

التصرف الصحيح هو توجيه الطفل لحل المشكلة بأسرع وقت ممكن، وبعدها من ينحل ممكن نتناقش بالاسباب حته لاتتكرر دائما

ناخذ مثال
ديلعب بالطوبة وشمرها باتجاة البيت والشباك انكسر
التصرف الصحيح توجه الطفل ان يعتذر اولا
يشيل الزجاج اذا عمره جبير ويكدر
ويعوض الضرر بان يدفع من مصروفة سعر الزجاج او اقلها يساعد بتصليحه
اذا عمره اصغر ومايكدر
يعتذر ويراقب طريقة التنظيف مع شرح انه الزجاج يجرح

ومن ينتهي الموقف توجهه وتكله هذا خطا وميصير هيج تسوي اللعب يكون باتجاة الحديقة فقط
واذا تكرر تتعاقب بان مثلا تنسحب الطوبه الى اشعار اخر او مده كذا يوم

اما اذا تصرفنا التصرف الخطأ الي هو :
هاي شسووووويت لييييش هيج تكسر الجااامه هااااا
متشوووف
جاوبني ليش
ها
ليش
ليش تكسرها
هسه منو يصلحها
انتوا تكسرووون واحنا نلزك
هاي كضينا عمرنا هيييج
والتالي
هسه شسوي بيك
والله خبلتوني
…. الخ

هاي سلسلة الملامه مابيها اي حل ولا تقدم اي نصح مجرد جلد ذات وتفريغ طاقة سلبيه براس الطفل , هي حتبرمجه انه من يدخل باي ازمه او اي موقف بدل مايتحرك يحلها يبقى يلوم ويلوم ويتسال ليش وشلون صار الخ من التساؤلات الي مابيها اي معنى

مثال على ذلك في حال امتحن ومانجح, ودخل بازمه بدل مايحاول يطلع منها باسرع وقت ويبدي يرتب وقته ويواجه الخلل بدراسته
يدخل بكآبة مفرطه وكل تفكيره محصور ب ( ليش) ويستزف طاقة ومايصلح اي شي ويبقى بنفس المكان لشهوووور
لذلك حاول قدر استطاعتك ان تهدا قبل التوجه لحل اي مشكلة حتى تكدر تحلها صح

د.اسماء اسماعيل البدري

عن د. سلمان داود

طبيب مقيم اقدم اطفال

شاهد أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *